بينانس تصل لاتفاق مع هيئة الأوراق المالية الأمريكية تحل به أزمة التجميد

بينانس تصل لاتفاق مع هيئة الأوراق المالية الأمريكية تحل به أزمة التجميد Featured Image

شهدت أزمة بورصة بينانس في الولايات المتحدة الأمريكية، مع هيئة الأوراق المالية والبورصات انفراجة، بعد توصل الطرفين لاتفاق، يجنب بورصة بينانس يو إس التجميد الذي فرض على أنشطتها في الولايات المتحدة الأمريكية.

ذلك بعد أن أوصت القاضية المسئولة عن نظرة دعوى التجميد التي حركتها هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، بتوصل الطرفين لاتفاق يجنب تجميد أصول ونشاطات بينانس في الولايات المتحدة، لما سيكون لذلك من أضرار جسيمة، على عملاء البورصة وسوق الكريبتو ككل.

وبحسب ما أفادت وكالة “بلومبيرج”، فإن الطرفين استجابا لطلب القاضية المسئولة عن نظر الدعوى، وبموجب الاتفاق الجديد المبرم بين الجهتين، ستقوم شركة بينانس هولدينجز، وشركة بي إيه إم مانجمنت يو إس و بي إيه إم تريدينج سيرفيز، ومؤسس بينانس تشانجبينج تشاو، بإعادة أصول عملاء بينانس يو إس إلى الولايات المتحدة.

وكانت قد منعت بورصة بينانس يو إس من إنفاق أصول الشركة إلا على تغطية تكاليف إدارة أعمالها مع السماح للعملاء الأمريكيين باستعادتها من المنصة.

وذلك وفقا للأمر الذي تقدمت به القاضية الأمريكية المسئولة عن نظر الدعوى، وهي القاضية إيمي بيرمان جاكسون، بالمحكمة الفيدرالية في واشنطن.

والاتفاق توفر من خلاله هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، الحماية اللازمة لأموال العملاء، دون أن يتم اللجوء للإغلاق الشامل لبورصة بينانس في المستقبل.

ووضع قرار القاضية الأمريكية ايمي بيرمان جاكسون اللمسات الأخيرة على الوصول لهذا الاتفاق، الذي بموجبه يتم توفير الحماية لمليارات الدولارات من أموال العملاء، دون أن يتم إغلاق بورصة بينانس يو إس.

وأوضحت بلومبيرج أن هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، سعت إلى تجميد إجمالي وشامل للأصول، بالنسبة لبينانس يو إس، بموجب الدعوى القضائية التي حركتها ضد البورصة.

وكان رد بينانس على هذه الدعوى أنها نفت هذه الاتهامات، وقالت أن أصول عملاء بينانس يو إس، آمنة وأن تجميد أصولها سيتسبب في شلل لأعمالها ويضر بالعملاء المتعاونين معها من داخل الولايات المتحدة.

ومن بعد الوصول لقرار يحل الأزمة برمتها ويحقق التوافق بين الطرفين، عبر بينانس عن سعادتها لأن الخلاف وصل إلى حل اخيرا فيما بينها وبين هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، مع تأكيد متحدث بأسم بينانس على أن الدعوة للتجميد كانت غير مبررة.

وكانت قد اتهمت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية بورصة بينانس في دعواها القضائية التي حركتها بتاريخ الخامس من شهر يونيو الجاري، بورصة بينانس يو إس ورئيسها تشانجبنج تشاو بإساءة إدارة أموال العملاء، وتضليل المستثمرين والمنظمين، مع خرقها لقواعد ادارة الاوراق المالية.

نتيجة لهذه الاتهامات، صدر بحق بينانس قرار بالتجميد المؤقت وحرمان عملائها لاستخدام عمرة الدولار في اي من عمليات تحويل الأموال لعملات مشفرة تتم عبر بورصة بينانس، وظلت النقاشات بين  الطرفين مستمرة، حتى تحققت الانفراجة للازمة في النهاية بهذا الاتفاق.

المواضيع:
Author profile

سواء كنت ترغب في التعرف على NFT أو Blockchain أو Web3.0 أو Metaverse أو أي تقنيات ناشئة أخرى ، فلدينا الموارد الحيوية التي من شأنها أن تنير وتساعدك على اتخاذ قرار مستنير.