August 6, 2023

جامعة أبوظبي تشارك في تطوير أداة بلوكتشين قادرة على حماية الآثار من النهب

جامعة أبوظبي تشارك في تطوير أداة بلوكتشين قادرة على حماية الآثار من النهب Featured Image

شهد مجال التحقق من الآثار تقدما كبيرا بفضل الاعتماد مؤخرا على تقنية سلاسل الكتل، البلوكتشين، في عملية توثيق الآثار لتجنب تزويرها وسرقتها.

هذه التقنية، قادرة على تجنب المتاجرين في الكنوز والتحف، والحفاظ على القطع الأصلية موثقة، بفضل التقنية اللامركزية الناشئة، التي تتمتع بأقصى درجات الدقة والأمن.

ووفق تقرير ل “سي إن إن”، فإن مشروعا مشتركا لباحثين من جامعة أبوظبي وكلية لندن الجامعية UCL، نجح في تطوير أداة بلوك تشين جديدة لتوثيق التحف والآثار أطلق عليها اسم Salsal.

هذه التقنية التي تعرف أيضا باسم Agur، تستخدم تقنية البلوكتشين الداعمة للعملات المشفرة، في التوثيق الرقمي اللامركزي غير قابلة للتزوير للقطع الأثرية.

وعبر الأداة الجديدة للتوثيق Salsal، أصبح من الممكن تسجيل البيانات الخاصة بالتحف وقطع الآثار، عبر العديد من أجهزة الحاسوب، وتشكيل قاعدة بيانات للكتل المرتبطة.

أداء للهواة والمحترفين معا

ومن الممكن الآن أن يستفيد من أداة Salsal المتاحف وهواة جمع التحف، بتقديمهم لتفاصيل حول ما يمتلكونه من مجموعات أثرية عبر تقنية البلوكتشين.

وعلى أساس ما يتم توثيقه من بيانات عن القطع الأثرية، يقوم الخبراء بتقييم قيمتها، وتتبع مصدرها، ما إن كان قد تم اقتناؤها بشكل شرعي، أم أنها نتاج تسلسل بيع غير قانوني وتعود ملكيتها في الأصل لمتحف وطني أو هيئة حكومية.

وأوضحت “سي إن إن”، أن المشروع، كان في قيادته أستاذ علوم كمبيوتر في جامعة أبوظبي ، عادل الخليفي، والأستاذ في معهد الآثار في كلية لندن الجامعية “مارك الطويل”.

ونقلت الوكالة الأمريكية تصريحات للأساتذة المسئولين عن تطوير الأداة الجديدة للتحقق من الآثار، وقد أشارا معا إلى أن الأداة الجديدة مع اعتمادها على تقنية البلوكتشين، فإنها توفر الأمان في توثيق البيانات، والشفافية، ودرجة توثيق فائقة لتتبع الأصالة ولملكية.

وفي تصريحاته، قال الأستاذ بكلية لندن “مارك الطويل”، أن “إذا كنت من هواة جمع الآثار، سواء كنت متحفا خاصا أو جامع تحف هاويا، يمكن تحميل صور وتفاصيل القطع الأثرية التي تتحصل عليها، وتمريرها بأداة Salsal، ومن ثم ستنتقل هذه القطع لتمر بعملية التحقق، التي تتأكد صلاحيتها”.

وأضاف الطويل في تصريحاته، أن استخدام إجراءات إصدار الشهادات وفق جمعية المتاحف، سيكون أسلوبا متبعا مكملا لعملية التحقق عبر أداة Salsal، هذه الجمعية ستقوم بتقييم العناصر بمقياس 1 إلى 5 أبنية على مدى أمان المجموعة الأثرية من القطع وصلاحيتها.

بذلك يكون قد تحقق هدف هام في عملية تتبع الممارسين لتجارة الآثار بشكل غير شرعي، وملاحقة المالكين لقطع أثرية لا يحملون ملكيتها الموثقة بشكل قانوني، لانتزاعها منهم وإعادتها للمالك الأصلي لها سواء كان متحفا أو هيئة حكومية أو فردا.

أيضا ستتيح أداة Salsal لمالكي القطع الأثرية التي يتم التحقق من أصالتها، أن يقوم بتحويلها إلى رمز NFT رقمي موثق عبر البلوكتشين.

المواضيع:
Author profile

سواء كنت ترغب في التعرف على NFT أو Blockchain أو Web3.0 أو Metaverse أو أي تقنيات ناشئة أخرى ، فلدينا الموارد الحيوية التي من شأنها أن تنير وتساعدك على اتخاذ قرار مستنير.