مجموعة “وامبوا” تستعد لافتتاح بنك رقمي جديد في البحرين

مجموعة “وامبوا” تستعد لافتتاح بنك رقمي جديد في البحرين Featured Image

تشهد دولة البحرين خطوات إيجابية على قدر كبير من الجدية في عملية التحول الرقمي، وتعزز سبل المدفوعات الرقمية، بتذليلها للعقبات للمؤسسات المختصة بهذا المجال، واستقطابها لأبرز الكيانات في مجال البنوك الرقمية.

ومجموعة “وامبوا” السنغافورية، أصبحت أحدث مؤسسة مالية من المؤسسات الداعمة للرقمنة، تتخذ قرارا بافتتاح مكتب لها في البحرين، بغرض إثراء مجال المدفوعات الرقمية في البلاد.

ويقول موقع “زاوية”، إن مجموعة وامبوا، هي شركة استثمار من سنغافورة، وتعتزم هذه الشركة، تأسيس بنك رقمي جديد في البحرين، على أن تنطلق رسميا أعمال هذا البنك، بنهاية عام 2023 الجاري.

وذلك وفق ما جاء في بيان لمجلس التنمية الاقتصادية في دولة البحرين، وهي هيئة حكومية رسمية يرأسها ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في دولة البحرين.

ومن المعروف أن البحرين أصبحت من دول المنطقة التي تسعى لتنظيم الأصول الرقمية بها، ونشر ثقافة المال الرقمي، وذلك عن طريق منح رخص لتداول الأصول المشفرة.

ومن قبل، سبق أن منحت دولة البحرين تصاريح مشابهة لمؤسسات مال رقمي شهيرة، منها شركة بينانس ، أكبر بورصة لتداول العملات الرقمية في العالم.

هذه الشركة حصلت على رخصة تداول للعملات الرقمية، وتقديم خدمات التداول للأصول المشفرة عبر مصرف البحرين المركزي، وهي تعتبر أول رخصة خليجية من هذا النوع تم إطلاقها بتاريخ مارس من عام 2022 الماضي.

وفيما يخص البنك الرقمي الجديد الذي تعتزم مجموعة وامبوا إطلاقه، فإنه سيهدف إلى توفير حلول مالية متكاملة للمتعاملين، علاوة على خدمات تداول وحفظ وإدارة الأصول الرقمية، وفق ما ذكره البيان.

هذا البيان كشف أيضا عن أن قطاع الخدمات المالية، يساهم بنحو 17.5 % في الناتج المحلي الإجمالي بدولة البحرين، وأصبح الآن أكبر مساهم في الاقتصاد البحريني متجاوزا للنفط.

ونقل موقع “زاوية” تصريحات لـ السيد “شون تشان” الرئيس التنفيذي لمجموعة وامبوا السنغافورية، علق خلالها على الخطوة التي تستعد شركته للقيام بها بإطلاق مصرف رقمي جديد في البحرين.

وفي تصريحاته، قال شون تشان، إن التوقعات طويلة الأمد للأصول الرقمية، حتى الآن تظل إيجابية في نظر الخبراء، مع دعم تقنيات البلوكتشين والإنترنت الجديد لها، ذلك يشجع على الاستمرار في المحاولة، وتقديم الجديد في هذا المجال.

وهذا التوسع الذي تشهده دول منطقة الخليج في مجال المال الرقمي، يأتي في نفس الوقت الذي يتنبأ به الخبراء أن تصل قيمة السوق العالمية لرموز NFT الرقمية إلى 24 تريليون دولار بحلول عام 2027.

كما يتنبأ الخبراء بتحقيق نمو في عدد مستخدمي العملات المشفرة حول العالم، ليصل عددهم من حوالي 320 مليون إلى مليار مستخدم وحامل لهذه العملات الرقمية، وذلك بالوصول لعام 2030.

أيضا ضمن التنبؤات، قبول 75 % من التجار المدفوعات بالعملات المشفرة مقابل ما يتيحونه للبيع من سلع للبيع، خلال العامين القدمين، مع تقديم مؤسسات لرواتب موظفيها بالعملات الرقمية.

المواضيع:
Author profile

سواء كنت ترغب في التعرف على NFT أو Blockchain أو Web3.0 أو Metaverse أو أي تقنيات ناشئة أخرى ، فلدينا الموارد الحيوية التي من شأنها أن تنير وتساعدك على اتخاذ قرار مستنير.