June 19, 2023

ميتا تستعد لحظر استخدام نظاراتها للواقع الافتراضي على الأطفال تحت سن 10 سنوات

ميتا تستعد لحظر استخدام نظاراتها للواقع الافتراضي على الأطفال تحت سن 10 سنوات Featured Image

بسبب ما تواجهه من ضغوطات من مسئولين تشريعيين في الولايات المتحدة، تستعد شركة ميتا بلاتفورمز المالكة لمنصات فيسبوك وانستجرام، لخفض الحد الأدنى لأعمار مستخدمي نظاراتها للواقع الافتراضي.

وستكون النظارة التي تطرحها ميتا للواقع الافتراضي، محظورة على الأطفال الأقل من سن 10 سنوات، بعد أن كان الحد الأدنى للسن المتاح به لاستخدام هذه النظارات 13 عاما.

وبحسب وكالات أنباء أمريكية، أعلن ميتا عن قرارها الجديد في مدونة رسمية تابعة لها، قالت بها، إن آباء الأطفال المستخدمين لإصداراتها من نظارات كويست المختلفة، سيكونون قادرين على إنشاء حسابات للأطفال، أقل من سن 10 سنوات.

هذا القرار ينطبق على الأطفال المستخدمين لنظارات كويست 2 وكويست 3 ابتداء من وقت لاحق خلال عام 2023 الجاري.

بهذا الشكل، سيتاح للآباء الإشراف بشكل أكبر على استخدام الأطفال من أبنائهم لنظاراتها للواقع الافتراضي، كما أنه سيكون من المقرر أن يطلب من المراهقين الحصول على موافقة أحد الوالدين، قبل إنشائهم لحساب وتنزيل تطبيقات على النظارة التي يستخدمونها.

وقالت ميتا في منشورها الأخير، أنها ستستخدم أعمار الأطفال لتوفير تجارب مناسبة لعمر الطفل، مثل ترشيح تطبيقات محددة تتناسب مع عمر الطفل المستخدم.

وتقول ميتا، إنه هناك، مجموعة كبيرة من التطبيقات والألعاب التفاعلية والتي تقدم محتوى تعليميا مفيد ، تتيحها ميتا ضمن تصنيف أعمار 10 أعوام وما يزيد عن ذلك.

وتخضع ميتا حاليا لتدقيق مستمر بجانب شركات وسائط اجتماعية أخرى، لما لها وهذه الشركات من تأثير على المستخدمين الأصغر سنا.

هذا التأثير، يرى مسئولان تشريعيان في الولايات المتحدة الأمريكية، أنه قادر على إلحاق أضرار بالصحة العقلية للمراهقين، أو دفعهم لاكتشاف محتوى إلكتروني غير صالح لهم.

وأزمة التدقيق على ما تطرحه ميت من تقنيات حديثة، بدأ في وقت مبكر من عام 2023 الجاري، حيث استهدف أعضاء لمجلس الشيوخ الأمريكي تابعين للحزب الديموقراطي، شركة ميتا لتعليق خطتها بتقديم تطبيق عن الواقع الافتراضي هو هورايزون ورلدز، هذا التطبيق كان مخصصا للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين سن 13 و 17 عاما.

واستند المشرعون في مطالباتهم لميتا بإلغاء طرح هذا التطبيق، بحجة أن تكنولوجيا من هذا النوع من الممكن أن تسبب ضرر للصحة الجسدية والعقلية للمستخدمين في سن المراهقة.

كما قام المشرعون المسئولون عن هذا الطلب، بتوجيه خطاب رسمي لرئيس ميتا ، يقولون به إن طرح تطبيقات إلكترونية مشابهة أمر غير مقبول، نظرا لتاريخ شركة ميتا الحافل بالفشل في حماية الأطفال والمراهقين من مخاطر المحتوى الإلكتروني الضار.

جدير بالذكر أن شركة ميتا كانت قد أعلنت عن طرحها للجيل الأحدث من نظارتها للواقع الافتراضي “كويست 3″، قبل أسبوع من تقديم شركة أبل لأول نظارة مخصصة للواقع المختلط تنتجها.

أصبحت بذلك ميتا تمتلك 3 نظاراتها للواقع الافتراضي في الأسواق، هي “كويست 2” و “كويست 3” و “كويست يروي”.

المواضيع:
Author profile

سواء كنت ترغب في التعرف على NFT أو Blockchain أو Web3.0 أو Metaverse أو أي تقنيات ناشئة أخرى ، فلدينا الموارد الحيوية التي من شأنها أن تنير وتساعدك على اتخاذ قرار مستنير.